ون آند أونلي لي سان جيران يكشف النقاب عن ابتكارات تجارب طهي جديدة

بوينت دو فلاسك، موريشيوس: سوف يتم افتتاح المنتجع المعروف بالفخامة في المحيط الهندي، ون آند أونلي لي سان جيران،في 1 ديسمبر 2017 بعد ضخ استثمارات بقيمة مليارات الدولارات التي أسهمت في تحويل الأسطورة إلى أيقونة حديثة، وواحد من أفضل المنتجعات فى العالم. حيث يعيد هذا المنتجع تعريف الفخامة والرفاهية الفائقة تماماً. وقبل الافتتاح، كشفت مجموعة ون آند أونلي النقاب عن ابتكار تجارب طهي جديدة لا تصدق وتطبيق مفاهيم وان آند أونلي الجديدة المتميزة.

وسوف يعيد منتجع ون آند أونلي لي سان جيران اكتشاف شبه الجزيرة الخاصة التي تتألف من الرمال البيضاء وتحيط بها أشجار النخيل الاستوائية والمياه اللازوردية. وسيتم الحفاظ على معالم الهندسة المعمارية على الطراز الاستعماري مع تقديم تصميمات مستوحاة من الشاطئ البارد المعاصر الذي يحتفي بنمط الحياة ومظاهر الهندسة المعمارية البارزة في موريشيوس. وقال تشارلز دي فوكو، المدير العام لمنتجع ون آند أونلي لي سان جيران: “إن منتجع ون آند أونلي لي سان جيران يولد من جديد تماماً.” “لقد عملنا على ضمان توفير كل ما أحبه ضيوفنا دوماً، ولم نغفل كذلك تلبية ما يحلمون به والتجارب الجديدة الاستثنائية والتي سيكون على ضيوفنا اكتشافها هنا.  وسوف يواصل المنتجع الاحتفاء بمعالم موريشيوس ويعكس بشكلٍ أصيل تجارب الطهي من جميع مطاعمه وردهاته من خلال ما تقدمه من تشكيلة التوابل والروم والأطعمة المحلية في أجواء جديدة مفتوحة بأماكن مسرحية ورومانسية رائعة.”

قام الشيف التنفيذي الجديد للمنتجع مارك دي باسوريو من مطعم إسبريت دي لا فيوليت الحاصل على نجوم ميشلان في جنوب فرنسا بوضع رؤية جديدة حول تجربة الطهي في منتجع ون آند أونلي لي سان جيران. “كان من المهم للغاية بالنسبة لنا تطوير مفاهيم جديدة، فضلاً عن تعزيز تلك التي يحبها الضيوف دوماً. وإننا لا نتطلع فقط إلى تجاوز توقعات منتجعنا، بل نسعى أيضاً إلى جذب سكان الجزيرة والزوار إلى جزيرة موريشيوس الذين يريدون اكتشاف منتجعنا من خلال مطاعمنا الجديدة. وهذه رحلة جديدة متكاملة في انتظارك في ون آند أونلي لي سان جيران.” 

وفي إطار الاحتفال بالتأثير الآسيوي للجزيرة وقيمة الاسم نفسه في ون آند أوني ريثي راه في جزر المالديف، سوف يقدم مطعم تاباساكي مفهوم جديد لتناول الطعام في منتجع ون آند أونلي لي سان جيران. يتألف المطبخ المفتوح للمطعم من حانة تاباس آسيوية معاصرة وتضم أيضاً كوكتيلات متميزة من تحضير طه متخصص - هي الأولى من نوعها في الجزيرة.– ويمكن للضيوف الاستمتاع بنمط مسرحي من السوشي وتيبانياكي وباتاياكي والتندور ومشاركتها مع أسلوب "تاباس" الإسبانية لتناول الطعام.  وسيتم تحضير الأطباق الآسيوية من المكونات الرئيسية الغربية، من مأكولات خفيفة أو أنواع السوشي أو أطباق الشواء اليابانية "روباتا" أو أطباق الشواء الكورية أو في فرن إعداد التندوري. وسوف يتميز مطعم تاباساكي أيضاً بموقعه الرومانسي المميز المثالي لتناول الطعام - حيث يقع فوق طبقات الماء على حافة البحيرة الساحرة التي توفر مناظر وإطلالات عبر جبال قصب السكر الخضراء والمعبد الهندي وغروب شمس موريشيوس المتوهجة. وسوف يفتح المطعم لتناول العشاء من الساعة 7 مساءً، على أن يكون متاحاً لضيوف المنتجع، فضلاً عن ترحيبه بالزائرين الآخرين.   

يُعد برايم هو أحد مطاعم الستيك هاوس في منتجع ون آند أونلي لي سان جيران الذي شهد تحولاً كاملاً.  سيحتفظ المطعم الحديث المتجدد الهواء المفتوح لتناول العشاء، بأرضيته القديمة الثمينة التي تم إنقاذها من كنيسة فرنسية يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر الميلادي، إلا أنه سيحتوي أيضاً على معالم موريشيوس البرية الفريدة مع منطقة جديدة للجلوس في ساحة الفناء. وسيحتفل المطعم بالمأكولات الطازجة مع تأكيده على تقديمخ لأفضل ما في جزيرة موريشيوس وأفضل أنواع اللحوم من بقر الأنغوس ولحوم بقر واغيو والمأكولات البحرية المحلية الطازجة والمنتجات الموسمية مثل لب النخيل أو الكركم. وسوف يقدم قبو النبيذ الرائع بما يحتويه من الفطريات النادرة من جميع أنحاء العالم أنواع مشروبات مثالية لأي طبق مع التركيز على أنواع النبيذ المستدامة.  وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تقديم مجموعة واسعة من الرم الذي تميز جزيرة موريشيوس تاريخياً وريادتها في مجال تقطير الرم. وسوف يوفر الطهاة وسائل الترفيه من خلال عروض محطات تحضير الطعام المفتوحة التي تلقي الضوء على مهاراتهم الاستثنائية في العمل. ويحتفظ فيكاش كونجان، رئيس الطهاة في مطعم برايم، بذكريات طفولته المفعمة بالحيوية والشغف عندما كان يساعد والدته في مطبخها وتجارب الطبخ التي خاضها مستخدماً المنتجات المحلية الموسمية المتميزة. وقد جاء إلى هنا جالباً معه هذا الشغف والمهارة إلى مطعم برايم، حيث يقوم باستخدام المنتجات المحلية والاستفادة من جذورها التي تعود إلى جزيرة موريشيوس لتحضير أطباق جديدة شهية للضيوف. 

ومع لوحات ملونة مشرقة ومفروشات ريفية مصنوعة يدوياً، يعتبر ارتيسان هو المخبز الحرفي الجديد وتاجر القهوة المتخصص الذي يوفر ملاذاً مثالياً للاستمتاع بتشكيلة من المأكولات الخفيفة وغير الرسمية وباقة من مشروبات الباريستا المحضرة يدوياً بالكامل لتذوقها في المنتجع أو في الطريق أثناء رحلات فترة ما بعد الظهر. وفي ظل توفر تشكيلة متنوعة من السلطات الطازجة إلى السندويشات والحلويات المحضرة يدوياً إلى الحلويات المبتكرة في أي وقتٍ من اليوم، فلا داعي لأن يقلق الضيوف إذا تغيب عن وجبة الإفطار في الصباح الباكر، حيث يمكنهم الاستمتاع بوجبة الإفطار طوال اليوم. ومع ما يتمتع به من موقع مثالي وجو مريح، سوف يصبح كافية ارتيسان هو المكان الأمثل لتناول حلوى لا تراس أثناء الليل.  

لقد عاد مطعم لا تراس من جديد واتخذ موقعه بالقرب من مياه المحيط اللازوردية بإطلالات مذهلة. وقد تحسنت التجربة أيضاً مع إدخال أجنحة تناول طعام جديدة مميزة تقع فوق بركة السباحة مزودة بمصاريع تقليدية توفر ظلال تبريدية. ويوفر المطعم أجواءً ترحيبية تجعل ضيوفنا لا يودون المغادرة أبداً، حيث يرحب الطهاة بالضيوف كما لو كانوا في بلدانهم، ويحرصون على التفاعل معهم للتعرف على ما يرغبون في تناوله من الأطباق ذات النكهات الموريشيوسية والهندية والصينية والبحر متوسطية كي يختاروا من بينها ما يحبونه في وجبات الإفطار والعشاء على حدٍ سواء. وبينما يرشف الضيوف مشروباتهم الباردة، سوف يمتلئ المكان بأصوات الموسيقى الحية الممزوجة بأصوات الطيور الاستوائية وخرير المياه من مسرح جديد يقع على بركة السباحة في وسط الأجنحة المخصصة لتناول الطعام. 

تقع ردهة لو كاريه الجديدة فوق مطعم لا تراس وتقدم شرفات ومنصات واسعة تطل على المحيط الأزرق العميق والسماء الممتدة وهي مفتوحة من الساعة 7 صباحاً حتى 11 مساءً. وتؤدي الديكورات الداخلية المشرقة والمعاصرة مع المعالم الفنية المحلية إلى جعل الردهة مكاناً مثالياً ضيوف للاسترخاء وقراءة الكتب والاستمتاع بلعب البلياردو أو لعب الورق بعد تناول وجبة العشاء بينما يستمتعون بمشاهدة الفعاليات المقامة في المنتجع من أعلى نقطة. وتعد الردهة مكاناً مناسباً للتحدث إلى رئيس خدمة الحاجب، بورتي أرمانس، الذي كان أحد أعضاء فريق المنتجع لمدة 24 عاماً ويعتبر ردهة لو كاريه منزله الجديد، وهذه الردهة تلهم الضيوف بتجارب جديدة مثيرة في المنتجع من خلال هذا العرض.  

لقد وفَّر منتجع ون آند أونلي لي سان جيران دائماً شعوراً حصرياً بالعزلة في شبه الجزيرة الخاصة التي تطل على شاطئ البحر والبحيرة الهادئة على عكس أي منتجع آخر في الجزيرة. وسوف تستفيد تجربة تناول الطعام الجديدة بشكلٍ كامل من هذا المكان الهادئ حيث تقدم منتجعات ون أونلي مطعم لا بوينت الشاطئي في بالم غروف، على طرف شبه الجزيرة حيث يمكن للضيوف الاستمتاع بالمياه الدافئة للمحيطات أو بركة سباحة بالم غروف الجديدة المتلألئة، والتي تعد المكان المثالي لالتقاء العائلات كل يوم. ويفتح مطعم لا بوينت يومياً من الساعة 11 صباحاً حتى غروب الشمس، ويعكس أجواء موريشيوس السلسة، مع توفر أجنحة تناول طعام مسقوفة بالقش، ويقدم تشكيلة من الأطعمة المثالية على الشاطئ. ويمكن للضيوف غرس أقدامهم في الرمال البيضاء الفضية أثناء تذوق المأكولات البحرية المشوية الطازجة والاستمتاع بطبق اليوم الطازج أو التحديق في لحظات غروب الشمس المذهلة أثناء تناول باقة من الكوكتيلات المفضلة. وسوف يجلب الطهاة مذاق الطعام الموريشيوسي في هذا المطعم مع احتمال الشواء على الحطب أو جوز الهند لإضفاء نكهات جديدة مكثفة في أطباقهم. 

سوف يبدأ منتجع ون آند أونلي لي سان جيران بالترحيب بضيوفه مرة أخرى في 1 ديسمبر 2017 

ون آند أونلي لي سان جيران