المنتجع العالمي الرائد في الحفاظ على البيئة

حصل منتجع ون آند أونلي وولغان فالي الإمارات على شهادة كاربون زيرو كمحمية محايدة للكربون لثمانية أعوام على التوالي منذ افتتاحه، وما زال هو المنتجع الوحيد في أستراليا الحائز على هذه الشهادة المعتمدة. ويُعد هذا الإنجاز المستمر شهادة حقيقية على مستوى وفعالية أداء فريق المنتجع الملتزم بعمليات مستدامة ومحايدة للكربون. 

يقع ون آند أونلي وولغان فالي الإمارات في وادٍ منعزل مع إطلالات على المنحدرات الجبلية الزاخرة بالشجيرات، بين اثنين من المتنزهات الوطنية هما منتزهي ووليمي وجاردنز أوف ستون الوطنيين في منطقة جبال بلو ماونتز المذهلة المدرجة ضمن معالم التراث العالمي. يقع المنتجع المنعزل على بُعد 2.5 ساعة بالسيارة من سيدني ويحتل المنتجع مساحة واحد بالمئة من محمية تمتد على مساحة سبعة آلاف فدان، ويجمع بين الفخامة الفائقة والتجربة الطبيعية الأسترالية المثالية، ويعتبر مكاناً نموذجياً رائداً عالمياً إذ أنه يشكل محمية محايدة للكربون ومثال فذّ على التصميم المستدام داخل الفندق أو المنتجع.

ويدعم منتجع ون آند أونلي وولغان فالي الإمارات بفخر أحد أعضاء فريق الدليل الميداني والطالبة الحالية في جامعة سيدني، إيما سبنسر، لتنفيذ مشروعها البحثي لنيل درجة الدكتوراه لمدة ثلاث سنوات في استقصاء الديناميكيات والتفاعلات بين الأنواع الفريسة والحيوانات المفترسة عبر العديد من مناطق التنوع البيولوجي الرئيسية في أستراليا. وسيتم إجراء جزء كبير من أبحاث إيما ضمن محمية تمتد على مساحة 7000 فدان وستركز على فحص العلاقات بين الحيوانات المفترسة التي تم إدخالها (مثل القط الوحشي والثعلب الأحمر) والأنواع الأسترالية المستوطنة من الحيوانات التي تعيش في وادي وولغان فالي، ومنها حيوانات الدصيور المنقط وجوانا كروبا والعقاب ذو الذيل الإسفيني. 

يواصل ون آند أونلي وولغان فالي الإمارات العمل بالتعاون مع جامعة ويسترن سيدني حيث يستخدمون تقنية الطائرات بدون طيار في مسح الجحور الوعرة ومجموعات سلطعون طويلة الأرجل داخل الوادي، وكذلك دعم الأبحاث الهامة في الحالة المدمرة الجرب القارمي في الومبيات.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن نجاح جهود إعادة الغطاء النباتي المستمرة في المنتجع يتضح تدريجياً. ومنذ افتتاحه في عام 2009، قام فريق الدليل الميداني بزراعة عدة آلاف من الأشجار والشجيرات المحلية على طول ضفتي النهر وفي العديد من المناطق الرئيسية في المحمية والنتائج تتحدث عن نفسها. ويظل ضيوف المنتجع مشاركين بنشاط في هذه المشاريع من خلال برنامج نشاط حماية الطبيعة المجدول.

كما يجري التخطيط التفصيلي لتطوير مرفق توالد في منتجع ون آند أونلي وولغان فالي الإمارات لدعم برنامج إعادة الغطاء النباتي. وعلى مدار العامين الماضيين، كان الضيوف متحمسين لمساعدة منتجع فريق الدليل الميداني في المنتجع لجمع البذور المحلية، كما أن الفريق متحمس لاحتمال إشراك الضيوف في عملية تنمية المخزون الأصلي الخاص بالمنتجع.

“يقول المدير العام جيمس ويندهام: "إن حماية الطبيعة والاستدامة يقعان في قلب اهتمامات منتجعنا، ونحن فخورون للغاية بممارساتنا البيئية والشهادات التي حصلنا عليها. “ونحن ملتزمون بأفضل الممارسات المستدامة ونحلم بأن نري العالم نموذجًا سياحيًا يتلاءم مع البيئة ويوفر تجربة فائقة الرفاهية حيث يستمتع ضيوفنا باستكشافها".”